Nh0lscUlsz0YPltU4BXKGHTh-VI مشاهدة محاكمة محمد مرسى بث مباشر اليوم 8/1/2014 والقنوات الناقلة | مواعيد اليوم

مشاهدة محاكمة محمد مرسى بث مباشر اليوم 8/1/2014 والقنوات الناقلة

محاكمة مرسى اليوم بث مباشر من المحكمة فى مصر الان 8/1/2014

القنوات الناقلة لمحاكمة الرئيس المعزول محمد مرسي بث مباشر

موعد محاكمة محمد مرسى اليوم الاربع 8-1-2014




تبدأ اليوم الاربعاء الموافق 8 يناير 2014 ثانى جلسات محاكمة الرئيس السابق المعزول دكتور محمد مرسى عيسى العياط مع مجموعة من قيادات اخوانية اخرى وعددهم 14 شخصا من تنظيم الاخوان المسلمين وحزب الحرية والعدالة فى قضية قصر الاتحادية والتى يتهمون فيها بالقتل والتحريض على قتل المتظاهرين والتى حدثت فى شهر ديسمبر 2012 مع المتظاهرين امام قصر الاتحادية بعد الاعلان الدستورى المكمل والذى اصدر فى نوفمبر 2012

كما ان محمد مرسى متهم فى قضية اخرى مع 35 اخرين وهى قضية التخابر مع جهة اجنبية وهى منظمة الاخوان الدولية . وكذلك قضية اقتحام السجون المصرية اثناء ثورة يناير 2011

ويرأس المحاكمة المستشار احمد صبرى والمتهمون الماثلون امامة هم الرئيس المعزول محمد مرسى ومعة أسعد الشيخة (نائب رئيس ديوان رئيس الجمهورية السابق) وأحمد عبد العاطي (مدير مكتب رئيس الجمهورية السابق) وأيمن عبد الرؤوف هدهد (المستشار الأمني لرئيس الجمهورية السابق) وعلاء حمزة (قائم بأعمال مفتش بإدارة الأحوال المدنية بالشرقية) ورضا الصاوي (مهندس بترول – هارب) ولملوم مكاوي (حاصل على شهادة جامعية – هارب) وعبد الحكيم إسماعيل (مدرس – هارب) وهاني توفيق (عامل – هارب) وأحمد المغير (مخرج حر – هارب) وعبد الرحمن عز الدين (مراسل لقناة مصر 25 – هارب) وجمال صابر ( محام) ومحمد البلتاجي (طبيب) وعصام العريان (طبيب) ووجدي غنيم (داعية – هارب

هذا وقد دعا التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب العسكري في مصر إلى التظاهر غدا الأربعاء 8-1-2014 تحت شعار "الشعب يدافع عن رئيسه" اثناء الجلسة الثانية للمحاكمة


نقدم لكم البث المباشر للمحاكمة والتى ستبدأ صباح اليوم الاربعاء 8 يناير 2014






هناك 12 تعليقًا:

  1. دعا التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب العسكري في مصر إلى التظاهر غدا الأربعاء تحت شعار "الشعب يدافع عن رئيسه" بالتزامن مع ثاني جلسات محاكمة الرئيس المعزول محمد مرسي في قضية قتل المتظاهرين أمام قصر الاتحادية الرئاسي.

    يأتي ذلك بعد أن شهدت عدة جامعات ومحافظات مصرية أمس الاثنين مسيرات احتجاجية وسلاسل بشرية ومظاهرات منددة بالانقلاب العسكري ضمن فعاليات أسبوع "الشعب يشعل ثورته"، للمطالبة بإسقاط ما يسمونه "حكم العسكر" وللمطالبة بـ"عودة الشرعية" والدعوة لمقاطعة الاستفتاء على تعديلات الدستور المزمع إجراؤه منتصف الشهر الجاري.

    ردحذف
  2. وأضرم معارضون للانقلاب النار بنقطة شرطة في ميدان لبنان بمحافظة الجيزة مساء الاثنين، وذلك للتعبير عن غضبهم من تعامل وزارة الداخلية مع المظاهرات المتواصلة منذ الانقلاب العسكري الذي أطاح بمرسي في 3 يوليو/تموز الماضي، حسب ما نقلت شبكة رصد الإخبارية.

    كما نظم التحالف وقفات احتجاجية وسلاسل بشرية مسائية في مدينة الشيخ زايد بمحافظة الجيزة ومدينة نصر وحلوان بمحافظة القاهرة، إضافة لقرى ومراكز بمحافظات الإسكندرية والدقهلية والغربية وبورسعيد وبني سويف والمنيا ودمياط والقليوبية.

    ردحذف
  3. وحمل المشاركون في السلسلة صور مرسي وأخرى لضحايا فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة في 14 أغسطس/آب الماضي بالقوة، مما أسفر عن سقوط آلاف القتلى والمصابين، وفق إحصائيات رسمية. وردد المشاركون هتافات تندد بـ"حكم العسكر" و"بلطجة الداخلية" والاعتداءات المتوالية على الفتيات والسيدات، والملاحقات الأمنية لمعارضي الانقلاب.

    كما دعا المشاركون لمقاطعة الاستفتاء على تعديلات الدستور والتظاهر يومي 14 و15 يناير/كانون الثاني الجاري، المقررين لإجراء الاستفتاء.

    يشار إلى أن جميع الفعاليات المناهضة للانقلاب تتشارك في رفع المشاركين فيها شعار رابعة وصور ضحايا أحداث العنف ضد المتظاهرين التي أعقبت الانقلاب العسكري، وبلغت ذروتها في مجزرة فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة.

    وتتركز هتافات المتظاهرين على التنديد بالانقلاب العسكري ووزيري الدفاع عبد الفتاح السيسي والداخلية محمد إبراهيم، والمطالبة بعودة ما يسمونها "الشرعية" والمسار الديمقراطي، وبمحاكمة المسؤولين عن قتل المعتصمين السلميين، وكذلك الإفراج عن المعتقلين، ووقف الملاحقات الأمنية

    ردحذف
  4. أنهت وزارة الداخلية المصرية، بالتنسيق مع القوات المسلحة، خطة تأمين ثاني جلسات محاكمة الرئيس المعزول محمد مرسي و14 متهماً، في القضية المعروفة إعلامياً بـ"مذبحة الاتحادية"، التي وقعت أمام قصر الرئاسة، في الخامس من ديسمبر 2012، بتحريض من الإخوان، لفض اعتصام المحتجين على الإعلان الدستوري الذى أصدره مرسي، وأسفرت الأحداث عن مصرع 9 مواطنين، وإصابة 54 آخرين.
    وبحسب ما ورد في صحيفة "اليوم السابع"، من المقرر أن تعقد الجلسة غداً الأربعاء بمقر أكاديمية الشرطة بالقاهرة، برئاسة المستشار أحمد صبري يوسف، وتعتمد الخطة على نشر 20 ألف ضابط ومجند من مختلف قطاعات الداخلية، لنقل المتهمين من سجون برج العرب وطرة.

    ردحذف
  5. وقالت المصادر، إن عملية نقل المتهمين تتضمن نقل مرسي بطائرة، من سجن برج العرب، أما باقي المتهمين في سجون طرة فستتم الاستعانة بسيارات مصفحة لنقلهم من محبسهم إلى الأكاديمية وإعادتهم عقب الجلسة.
    وتعتمد خطة التأمين، بحسب المصادر، على توزيع التشكيلات والمجموعات القتالية وخبراء المفرقعات في محيط أكاديمية الشرطة، من الساعة الخامسة فجراً، وتزويد الأقسام والمراكز والسجون بمجموعات قتالية وأسلحة ثقيلة للتصدي لأى محاولة اقتحام.
    وعلى الصعيد القانوني، سيطرت حالة من التضارب فيما يتعلق بتسمية محمد مرسي محامياً للدفاع عنه، وفي حال إصراره على عدم توكيل محام ستقوم المحكمة بندب محام من نقابة المحامين، فيما نفى فريق الدفاع عن الإخوان، ما تردد عن توكيل مرسي للدكتور سليم العوا محامياً عنه.

    ردحذف
  6. أعلنت قوى وأحزاب إسلامية، الإثنين، أنها ستحشد أعضاءها وأنصارها من كل المحافظات لرفض محاكمة الرئيس المعزول محمد مرسي في مظاهرات، الأربعاء، وللمطالبة بالإفراج عنه، وحملت مسؤولية حمايته للنظام ووزير الداخلية.

    وقال محمد حسان، المتحدث الرسمي باسم الجماعة الإسلامية، إن الحشد سيبدأ من مساء الإثنين من كل المحافظات إلى القاهرة، وستواكب المظاهرات أمام مقر محكمة مرسي في معهد أمناء الشرطة احتجاجات في جميع المحافظات.

    وأضاف لـ«المصرى اليوم» أن: «أهم مطالب المتظاهرين عودة الشرعية الدستورية، والإفراج عن المعتقلين، والتأكيد على أن محاكمة الرئيس وأعوانه باطلة، وأنه إذا ثبت تورطه فلا بد من محاكمته طبقًا لـ(دستور 2012)».

    ردحذف
  7. ودعا محمد أبوسمرة، القيادي في تنظيم «الجهاد»، شباب التيار الإسلامي، وجموع الشعب إلى التظاهر في الميادين والشوارع بالتزامن مع انعقاد الجلسة الثانية لمحاكمة الرئيس المعزول محمد مرسي في قضية «الاتحادية».

    وأضاف لـ«المصري اليوم» أن: «الحزب الإسلامي بصدد عقد اجتماع، الثلاثاء، لمناقشة اتخاذ رد فعل قانوني على اعتقال عدد من قياداته على رأسهم صالح شاهين، للإفراج عنه».

    وأوضح أن: «الحزب يدرس طرح مبادرة جديدة سيتم عرضها خلال الاجتماع لإنهاء الأزمة الحالية تتمثل في ابتعاد الجيش عن السياسة، والعودة لثكناته، لكنه يجب عليه قبل ذلك إجرء مصالحة شاملة مقابل تنازلات يقدمها جميع الأطراف».

    وقال حازم المصري، القيادي في حزب العمل، عضو «تحالف دعم الشرعية»، إن: «أعضاء التحالف تلقوا تهديدات من جهات أمنية بعدم المشاركة في اجتماعات التحالف مع جماعة الإخوان المسلمين، إلا أن الأعضاء تعاملوا مع التهديدات كأنها لم تكن»، لافتًا إلى أن لديهم «إصرارًا» على الاستمرار في التحالف.

    ردحذف
  8. وأضاف لـ«المصري اليوم» أن السلطة الحالية تلقي القبض على كل من يطالب بعودة الشرعية، سواء من داخل التحالف أو من خارجه، وحل (دعم الشرعية) ليس وسيلة للهروب من الملاحقات الأمنية.

    وقالت مصادر إن أجهزة أمنية ورموزًا سياسية حذرت قيادات (حزب البناء والتنمية، والحزب الإسلامي، والأصالة، والفضيلة)، وطالبتهم بالابتعاد عن التحالف و(الإخوان) ومظاهراتهم، وإلا سينالون جزاءهم عقب القضاء على (الإخوان)»، واعتبرت أن القبض على صالح شاهين، نائب رئيس الحزب الإسلامي، كانت بداية تنفيذ هذه التهديدات.

    ردحذف
  9. تبدأ مديرية أمن القاهرة تنفيذ خطة متكاملة، لتأمين محاكمة الرئيس المعزول محمد مرسي، وعدد من قيادات جماعة الإخوان المسلمين في قضية «قتل متظاهري الاتحادية»، التي تنظر محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة في أكاديمية الشرطة، الثلاثاء، ثاني جلساتها.

    وقال مصدر أمني مسؤول، في تصريحات خاصة لـ«المصري اليوم»، الإثنين، إن الخطة تضمنت نقل المتهمين، بواسطة سيارات مدرعة ومصفحات، منذ خروجهم من بوابة السجن، حتى وصولهم إلى مقر الأكاديمية، وتكثيف نشر المجموعات القتالية، في عدة مناطق، للتصدي لأي محاولات شغب، وتأمين قاعة المحاكمة، قبل بدء الجلسة، وعقب انتهائها، إلى جانب تأمين وصول هيئة المحكمة، وشدد على أن القوات على استعداد كامل لتأمين المحاكمة، وأن اللواء أسامة الصغير، مدير الأمن، التقى قيادات المديرية، وبحث الخطة معهم.

    ردحذف
  10. وأضاف المصدر أن الخطة تتضمن التصدي بقوة، لأي محاولات خروج عن القانون، والاعتداء على أي منشأة أو مواطنين، وإحباط أي أعمال شغب، تحدث من جانب أنصار الرئيس المعزول، سواء في محيط مقر المحكمة أو منطقة سجون طرة.

    وشدد على أنه سيتم تكثيف التواجد الأمني في محيط الأكاديمية، ونشر القوات من قطاعات المباحث، وقوات الأمن المركزي، والأمن العام، والإدارة العامة للمرور، برئاسة اللواء حسن البرديسي، لمنع وصول أي من المنتمين لجماعة الإخوان، إلى مقر المحاكمة لإفساد الجلسة.

    وأكد أن رجال المفرقعات والحماية المدنية بالقاهرة مستعدون تمامًا، لفحص أي بلاغات بوجود متفجرات في أي مكان، وسرعة التعامل مع أي عبوات، يتم ضبطها، لإفساد خطط «الإخوان» لإفساد المحاكمة.

    ردحذف
  11. وكشفت تحقيقات النيابة النقاب عن أنه في أعقاب الإعلان الدستوري المكمل الذي أصدره المتهم محمد مرسي أواخر شهر نوفمبر 2012 ، احتشدت قوى المعارضة أمام قصر الاتحادية للتعبير سلميا عن رفضها للإعلان الدستوري وأعلنت اعتصامها ، فطلب الرئيس المعزول مرسي من قائد الحرس الجمهوري ووزير الداخلية السابق (أحمد جمال الدين) عدة مرات فض الاعتصام ، غير أنهما رفضا تنفيذ ذلك ، حفاظا على أرواح المعتصمين .. مما دعا المتهمين أسعد الشيخة وأحمد عبد العاطي وأيمن عبد الرؤوف – مساعدي رئيس الجمهورية في ذلك الوقت – إلى استدعاء أنصارهم ، وحشدهم في محيط قصر الاتحادية لفض الاعتصام بالقوة .
    وأشارت التحقيقات إلى أن المتهمين عصام العريان ومحمد البلتاجي ووجدي غنيم ، قاموا بالتحريض علنا في وسائل الإعلام على فض الاعتصام بالقوة .
    كما كشفت تحقيقات النيابة العامة عن توافر الأدلة على أن المتهمين وأنصارهم هاجموا المعتصمين السلميين ، واقتلعوا خيامهم وأحرقوها وحملوا أسلحة نارية محملة بالذخائر وأطلقوها صوب المتظاهرين ، فأصابت إحداها رأس الصحفي الحسيني أبو ضيف وأحدثت به كسورا في عظام الجمجمة وتهتكا بالمخ أدى إلى وفاته .
    وأشارت التحقيقات إلى أن المتهمين استعملوا القوة والعنف مع المتظاهرين السلميين ، فأصابوا العديد منهم بالأسلحة البيضاء ، وروعوا المواطنين ، وقبضوا على 54 شخصا واحتجزوهم بجوار سور قصر الاتحادية وعذبوهم بطريقة وحشية .
    وأسندت النيابة العامة إلى محمد مرسي تهم تحريض أنصاره ومساعديه على ارتكاب جرائم القتل العمد مع سبق الإصرار ، واستخدام العنف والبلطجة وفرض السطوة ، وإحراز الأسلحة النارية والذخائر والأسلحة البيضاء ، والقبض على المتظاهرين السلميين واحتجازهم بدون وجه حق وتعذيبهم .
    كما أسندت النيابة إلى المتهمين عصام العريان ومحمد البلتاجي ووجدي غنيم ، تهم التحريض العلني عبر وسائل الإعلام على ارتكاب ذات الجرائم .. في حين أسندت إلى المتهمين أسعد الشيخة وأحمد عبد العاطي وأيمن عبد الرؤوف مساعدي الرئيس السابق محمد مرسي ، وعلاء حمزة وعبد الرحمن عز وأحمد المغير وجمال صابر وباقي المتهمين ، ارتكاب تلك الجرائم بوصفهم الفاعلين الأصليين لها.

    ردحذف
  12. تستأنف محكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار أحمد صبري يوسف ، غدا “الأربعاء” ، ثاني جلسات محاكمة الرئيس المعزول محمد مرسي و 14 متهما آخرين من قيادات وأعضاء تنظيم الإخوان المسلمين الإرهابي ، في القضية المعروفة إعلاميا بـ “قضية قصر الاتحادية” والتي يواجه فيها المتهمون اتهامات بارتكاب جرائم القتل والتحريض على قتل المتظاهرين أمام قصر الاتحادية الرئاسي مطلع شهر ديسمبر 2012، على خلفية المظاهرات التي اندلعت رفضا للإعلان الدستوري المكمل الذي أصدره مرسي في نوفمبر 2012 والمتضمن تحصينا لقراراته من الطعن عليها قضائيا ، وعدوانا على السلطة القضائية .

    وأحيل “مرسي” مؤخرا إلى محكمة الجنايات في قضيتين، الأولى تتعلق باتهامه و 35 آخرين من قيادات وأعضاء تنظيم الإخوان ، بالتخابر لصالح منظمة أجنبية خارج البلاد (التنظيم الدولي للإخوان) وإفشاء أسرار الدفاع المتمثلة في تقارير هيئة الأمن القومي، والثانية في قضية اقتحام السجون المصرية إبان ثورة 25 يناير 2011 والمعروفة إعلاميا باسم قضية وادي النطرون، والتي ستبدأ أولى جلساتها في 28 من شهر يناير الجاري.

    وعقدت الجلسة الأولى من قضية أحداث الاتحادية في 4 نوفمبر الماضي ، وتأجلت حينها إلى جلسة 8 يناير لتمكين هيئة الدفاع عن المتهمين ( بناء على طلبهم) من الاطلاع على أوراق القضية والاستعداد لإبداء طلباتهم بشأنها .. وهو ما يعني أن جلسة الغد ستكون “إجرائية” أيضا ، يتم خلالها إثبات طلبات هيئة الدفاع عن المتهمين من المحكمة ، في ضوء ما أفضت عنه دراسة ملف القضية من جانبهم.

    وسيمثل أمام المحكمة في قفص الاتهام ، 8 متهمين محبوسين بصفة احتياطية على ذمة القضية ( من بينهم مرسي) وذلك من أصل 15 متهما أحالتهم النيابة للمحاكمة ، إذ أن المتهمين السبعة الآخرين هاربون ، وجرى إحالتهم للمحاكمة الجنائية “غيابيا” مع إصدار أمر بضبطهم وإحضارهم ، بعدما انتهت النيابة في تحقيقاتها إلى ضلوعهم كفاعلين أصليين ومحرضين على ارتكاب جرائم القتل والعنف والبلطجة التي جرت في محيط القصر الرئاسي بحق المتظاهرين موضوع القضية .

    وكانت أحداث قصر الاتحادية في ديسمبر الماضي قد شهدت اعتداء أعضاء تنظيم الإخوان المسلمين على المتظاهرين السلميين المنددين والرافضين للإعلان الدستوري المكمل الذي أصدره محمد مرسي ، والذي تضمن عدوانا على القضاء وعزلا للنائب العام (حينها) المستشار الدكتور عبد المجيد محمود من منصبه ، وتحصين كافة القرارات الرئاسية من الطعن عليها أمام القضاء ، وتحصين مجلس الشورى والجمعية التأسيسية لوضع الدستور من الطعن عليهما أمام المحكمة الدستورية العليا أو أية جهة قضائية .
    وتضم لائحة المتهمين في القضية ، إلى جانب الرئيس المعزول ، كلا من : أسعد الشيخة (نائب رئيس ديوان رئيس الجمهورية السابق) وأحمد عبد العاطي (مدير مكتب رئيس الجمهورية السابق) وأيمن عبد الرؤوف هدهد (المستشار الأمني لرئيس الجمهورية السابق) وعلاء حمزة (قائم بأعمال مفتش بإدارة الأحوال المدنية بالشرقية) ورضا الصاوي (مهندس بترول – هارب) ولملوم مكاوي (حاصل على شهادة جامعية – هارب) وعبد الحكيم إسماعيل (مدرس – هارب) وهاني توفيق (عامل – هارب) وأحمد المغير (مخرج حر – هارب) وعبد الرحمن عز الدين (مراسل لقناة مصر 25 – هارب) وجمال صابر ( محام) ومحمد البلتاجي (طبيب) وعصام العريان (طبيب) ووجدي غنيم (داعية – هارب) .
    ويقضي الرئيس المعزول محمد مرسي فترة حبس احتياطي على ذمة القضية ، منذ 17 أغسطس الماضي ، حينما تم التحقيق معه للمرة الأولى بمعرفة النيابة حول دوره في القضية ووقائعها .
    وكانت النيابة العامة قد أشارت إلى أن المتهمين المذكورين ارتكبوا أحداث قصر الاتحادية التي وقعت في 5 ديسمبر من العام الماضي ، وأسفرت عن سقوط قتلى وجرحى أمام القصر في مشاهد مأسوية نقلتها القنوات الفضائية ووسائل الإعلام المختلفة وقت وقوعها ، والقبض على 60 شخصا بدون وجه حق ، والتعدي على 20 منهم واحتجازهم .

    ردحذف

ملحوظة : الموقع لا ينتهك اى حقوق للبث ولا يبث اى قنوات فقط نوضح القنوات الناقلة للمباريات
الموقع يحترم دائما حقوق ملكية المعلومات و نحرص دائما على ان تكون مواضيع موقعنا حصرية و غير منقولة من اي جهه كانت و انما قد نستعين بمراجع من الانترنت مع ذكر مصدرها.

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي مدونة الفرسان تو داى ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)